العفو الدولية تدعو للتحقيق مع الرئيس الإيراني الجديد.. وتهاجم أجواء القمع

دعت منظمة العفو الدولية، السبت، للتحقيق مع الرئيس الإيراني الجديد، إبراهيم رئيسي، لارتكابه جرائم ضد الإنسانية.

وقالت العفو الدولية إن "الانتخابات الإيرانية تمت في أجواء قمعية".

وأعلن التلفزيون الرسمي الإيراني فوز رئيسي بانتخابات الرئاسة بنسبة 62% من إجمالي الأصوات، حاصدا 17.8 مليون صوت. وأضاف أن 28 مليون ناخب شاركوا في الانتخابات من إجمالي 59 مليون ناخب مسجل.

وطالبت المنظمة الحقوقية "بإنشاء آلية محايدة لجمع أدلة على الجرائم التي ارتكبها رئيسي في إيران".

ونوهت منظمة العفو بأن "صعود رئيسي للحكم في إيران تذكير بأن الإفلات من العقاب يسود البلاد".

وذكرت أن "رئيسي دعم قتل المئات منهم نساء وأطفال خلال احتجاجات إيران 2019"، و "انتهك حقوق الإنسان والأقليات خلال رئاسته للقضاء".